المسؤولين عن كنيسة الموحدين في مدينة أرلينغتون بولاية فرجينيا الأمريكية، أعلنوا إن الكنيسة هتبقى مكان جامع لعبادات أتباع الديانات السماوية التلاتة، تحت شعار "أحب جيرانك". ومش هتقتصر بس على الصلوات، لكن كمان هتشمل حضور الاحتفالات الدينية، وخدمات التمريض والخدمات الطبية، ومحاربة كل أشكال التمييز والكراهية بين سكان المدينة.

وفي رمضان، هتفتح أبوابها للمسلمين لحضور صلاتي العشاء والتراويح، ده غير صلاة الجمعة في كل أسبوع، ومائدة الإفطار المفتوحة لجميع رواد الكنيسة من كل الديانات.


هى دى روح الدين .. لا تعصب ولا عنصرية
love love love
aman