تشهد محافظة القليوبية، الأربعاء، تدشين أول مبادرة لتطوير التعليم في المحافظة
من خلال توقيع بروتوكول تعاون بين مدارس الشبان المسلمين ببنها،
ومؤسسة النيل بدراوي للتعليم والتنمية، بحضور الدكتور حسام بدراوي، رئيس المؤسسة، وطه عجلان وكيل وزارة التعليم، تحت رعاية المحافظ اللواء محمود عشماوي.
وقال مصطفى عبدالحميد فرج، الممثل القانوني لمدراس الشبان المسلمين ببنها،


إن البروتوكول المزمع توقيعه، الأربعاء، يعد أول بروتوكول لتطوير المنظومة التعليمية داخل المحافظة، وذلك لبدء تطبيق المشروع بين المؤسسة ومدارس الشبان المسلمين ببنها، بإشراف وزارة التربية والتعليم تمهيدًا لتعميم التجربة على 30 مدرسة داخل الإقليم.


وأشار إلى أن البروتوكول يتضمن تطبيق الملامح الرئيسية للتعليم في المستقبل «2030» من حيث كثافة الفصول الدراسية، والتي ستختفي حيث يصبح بإمكان كل فرد أن يتعلم داخل بيته، وهذا سيوفر على الطلاب الكثير من الوقت والجهد والمال،
بحيث سيمتلك الطلاب أجهزة كمبيوتر وواقع افتراضي، وفي نفس الوقت
سيمتلك المعلم أدوات إشرافية ليشرح ويتابع الطلاب من خلاله، حيث يجتمع الطلاب والمعلمون أونلاين فقط.




وأوضح أن المنظومة الجديدة ستقوم على تخفيف المناهج بدلًا من التلقين
حيث يمكن تسخير قوة الذكاء الاصطناعي لخدمة التعلم المكيف،
بحيث لن يكون هناك كتب مطبوعة وبالتبعية ستختفي الكتب،
ويتم تحميل المناهج الدراسية من شبكة الإنترنت بأشكال وطرق مختلفة.


منقول من موقع المصرىاليوم