حذر مستشار مفتي الجمهورية د.إبراهيم نجم، من أن الخطاب الإعلامي المستخدم في الغرب حالياً، يؤجج الصراع ويسعى لاستغلال جرائم الجماعات الإرهابية -التي تدعي زوراً أنها تتحدث باسم الإسلام- وتصوير الأمر وكأنه حرب بين الشرق والغرب.

وأوضح نجم، أن هذا الخطاب يصب في صالح معسكر الإرهاب والتطرف ويرسل برسائل سلبية للغالبية العظمي من المسلمين ممن يمثلون الإسلام الصحيح.

وأكد - في تصريحات صحفية، الثلاثاء 2 سبتمبر- على ضرورة تكاتف جهود المسلمين عامة والعلماء والدعاة خاصة، لاستعادة الصورة الحقيقية للدين الإسلامي من قوى الظلام والإرهاب والتطرف، محذراً من أن الخطر الحقيقي يتمثل في انتشار أفكار هذه التنظيمات المنحرفة عن تعاليم الإسلام ومبادئه وسط بعض الشباب المسلم الذي يعيش في الغرب والذي يفسر اهتمام الحكومات الغربية بظاهرة انضمام مقاتلين مسلمين في صفوف منشقي القاعدة.

وأعلن د.نجم، انتهاء دار الإفتاء المصرية من مشروع علمي يعرض لتعاليم الإسلام الصحيحة باللغة الإنجليزية في خمس مجلدات توزع على الجاليات المسلمة في أوروبا وأمريكا وأستراليا وغرب أفريقيا وشرق آسيا، مشيراً إلى أن هذه الموسوعة تمثل دليلاً إرشادياً للمسلم المعاصر في جميع مناحي الحياة المختلفة وتسعى لتصحيح المفاهيم ومحاربة الفكر المتطرف.
 
وأضاف د. نجم، أن دار الإفتاء المصرية إدراكاً منها لأهمية تعظيم الاستفادة من التقنيات الحديثة في نشر الخطاب الشرعي الوسطي، فقد قررت نشر هذه الموسوعة باللغة الإنجليزية كتطبيق على أنظمة الأندرويد والآب ستور بالمجان قريباً، إسهاما منها بنشر تعاليم الدين الصحيح، وقياما بواجب الوقت في وأد الخطاب المتطرف.