علماء بالأزهر يؤكدون أن كل مشارك في مسابقة الرقص الشرقي قولاً أو فعلاً أو صمتًا "آثم شرعًا"
[rtl]استنكر علماء الأزهر الشريف عرض مسابقة دولية للرقص الشرقي في بلد الأزهر، ورئيسه المشير عبدالفتاح السيسي، الذي أطلق دعوة في رمضان الماضي حول مكارم الأخلاق حسب قولهم.[/rtl]
[rtl]وأكد عدد من علماء الأزهر الشريف في تصريحات لـ"اليوم السابع" أن كل مشترك في هذا العمل بالقول أو الفعل أو الصمت فهو "آثم شرعًا".[/rtl]
[rtl]وقال الشيخ عبدالحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوى بالأزهر الشريف السابق، إنَّ أول النار تبدأ من شرارة، فهذه في ضياع أي بلد"، مشيرًا إلى أن كل من يشارك في هذا العمل بالقول أو بالفعل أو بالصمت فهو آثم شرعًا.[/rtl]
[rtl]ومن جانبه قال الدكتور محمود مهنا، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن مصر ستبنى بمكارم الأخلاق التي لطالما حرص الرئيس السيسي على المناداة بها، مشيرًا إلى أن "هز الوسط" وتحريك المفاصل لن يبني أمة، لأن الأمة المتقدمة لا تتاجر بأعراض بناتها ولا بأجسام فتياتها كما تفعل الراقصات.[/rtl]
[rtl]وتنطلق غدًا الاثنين أولى حلقات برنامج "الراقصة" على قناة "القاهرة والناس"، وهو برنامج مسابقات دولي للرقص الشرقي في مصر، حيث تتكو ن لجنة التحكيم من الراقصة دينا، والسيناريست تامر حبيب، والفنانة فريال يوسف.[/rtl]