الهاتف الذكي.. طبيب دائم المتابعة لحالتك الصحية

نشرت بواسطة:عشرينات 17 يونيو, 2013

ربما يكون بإمكان الأطباء في القريب العاجل، متابعة حالة مرضاهم الصحية أولا بأول عن بُعد، وربما يستطيع المرضى أيضا الاستغناء نسبيا عن الطبيب في بعض الأحيان، وذلك بفضل مجموعة بسيطة من الأدوات الرقمية الحديثة، وبمساعدة الهاتف الشخصي الذكي.

أبرز هذه الأدوات هو الجهاز المسمى VISI Mobile الذي ابتكرته العام الماضي شركة تدعى  Sotera Wireless، وتتخذ من مدينة “سان دييجو” الأمريكية مقرا لها، والذي يعتبر جهاز طبي فريد، يتيح للطبيب متابعة الحالة الصحية للمرضى أولا بأول عبر هاتفه الذكي.



الجهاز المبتكر يتكون من مجموعة من الأدوات الطبية الرقمية، المتصلة ببعضها البعض سلكيا، بينما يمكنها نقل البيانات والمعلومات المستنتجة لاحقا إلى الكمبيوتر اللوحي (التابليت) أو الهاتف الذكي.

فكرة VISI Mobile تتركز في شاشة تعمل باللمس يرتديها المريض حول معصمه، تستطيع تكوين بيانات دقيقة للغاية عن حالة المريض الصحية وإرسالها لاسلكيا إلى الطبيب المختص والمتابع للحالة، حيث تصله كافة المعلومات والبيانات على هاتفه الخاص.

ويعمل الجهاز بحساسات دقيقة “سنسور” يمكنها قياس ضغط الدم، ونبضات القلب، ومتابعة حالة الدورة الدموية، إضافة إلى معدل التنفس، ودرجة حرارة الجلد، ويرصد أيضا التغيرات التي قد تحدث للمريض في أي وظيفة للجسم، ثم يقوم بشكل فوري بإرسال البيانات بعد تحليلها إلى الهاتف الذكي الخاص بالطبيب، أو إلى أي جهاز شخصي سواء كمبيوتر عادي أو لوحي، وتكون مدمجة باسم المريض وصورته، وتعطي للطبيب أيضا لمحة سريعة ودقيقة في نفس الوقت عن الحالة الصحية للمريض.



ووفقا لموقع DVICE الأمريكي يوفر الجهاز للطبيب متابعة دقيقة وفورية لحالة المريض، من خلال تطبيقات خاصة تعمل على  المستقبل الرقمي الآخر، تلك التطبيقات تضم قاعدة بيانات يتم تغذيتها مسبقا ببيانات المرضى، ويكون لكل مريض حساب خاص “أكونت”، بحيث يحفظ بيانات كل مريض على حدة، ويقوم بتحديثها تلقائيا باستمرار، مع الاحتفاظ بأرشيف متكامل لكل حساب.

جهاز طبي آخر ابتكرته شركة Masimo يمكنه مساعدة مرضى ضيق التنفس والمصابين بالحساسية على القيام بعملية التنفس بشكل أفضل، حيث يعاني عدد كبير حول العالم من مشاكل في التنفس تجعل من الصعب على أجسامهم استخلاص الأوكسجين من الهواء، ولذلك تكون القدرة على تتبع كم الأكسجين في الدم بدقة في أي وقت، والذي يتم من خلال أداة صغيرة تسمى نبض أوكسيميتر قادرة على تحديد كم الأكسجين المذاب في الدم بالضبط دون الحاجة إلى إجراء تحاليل عادية عبر سحب عينة الدم.

الجهاز المبتكر والمسمى iSpo2 ولا يتعدى سعره 250 دولارا، يوفر معلومات طبية دقيقة للأشخاص الذين يحتاجون تتبع مستويات الأكسجين في الدم، لكنه يتطلب جهازا ذكيا يعمل بنظام iOS المحمول الخاص بشركة أبل الأمريكية، لذا فإنه مصمم للعمل فقط على هاتف iPhone أو أي من أشقائه مثل iPod Touch أو كمبيوتر أبل اللوحي الأشهر عالميا iPad.

ويشير موقع Engdgets البريطاني أن جهاز iSpo2 مزود بجهاز استشعار يتسلل عبر إصبع اليد، ويعرض نتائج تشبع الأكسجين على شاشة الهاتف الذكي، كما يعرض معدل ضربات القلب.



وينقل التطبيق المخصص للهاتف أو الكمبيوتر اللوحي، النتائج إلى ملف نصي لاستخدامها في برامج أخرى ولمشاركتها لاحقا مع الأطباء، وأهم ما يميز هذا الجهاز هو عدم احتياجه لمصدر طاقة خارجي، حيث يحصل عليها من خلال اتصاله بالهاتف أو الكمبيوتر اللوحي.

ولأن الوقاية دائما خير من العلاج، يتيح نظام استشعار للهاتف الذكي مراقبة جودة الهواء، وقياس نسبة التلوث به، فنظام  CitiSense، الذي ابتكره مجموعة من العلماء الأمريكيين، وفقا لمجلة Giz Mag الإلكترونية، يتيح الكشف عن نوعية الهواء، وذلك عبر مجموعة من الصناديق الصغيرة، كل منها يحتوي على عدد من أجهزة الاستشعار التي تكشف عن الأوزون، وثاني أكسيد النيتروجين وأول أكسيد الكربون، والضغط الجوي والرطوبة ودرجة الحرارة، وغيرها.

وباستخدام تقنية البلوتوث، يتصل الصندوق بالهاتف الذكي الخاص بالشخص المطلوب، ويتتبع موقعه وتحركاته على مدار اليوم، بحيث توفر البيانات المجمعة من جميع أجهزة الاستشعار نظرة مفصلة عن نوعية الهواء المحيط بالأشخاص.