سلط المؤتمر العلمى رقم 74 الذى عقدته مؤخراً الجمعية الأمريكية لمرض السكرى الضوء على أبرز الوسائل الوقائية للحد من خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثانى " type 2 diabetes"، أحد أخطر الأمراض المزمنة التى تصيب أكثر من 315 مليون شخص على مستوى العالم، وغالباً ما يصيب كبار السن. وكشفت الدراسة التى أشرف عليها باحثون من كلية الصحة العامة – جامعة هارفارد الأمريكية أن الأشخاص الذين قاموا بتعديل أنظمتهم الغذائية لمدة تصل إلى 4 أعوام، وقاموا بتناول المزيد من الحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه الطازجة، مع الحد من تناول المشروبات المحلاة بالسكر مثل العصائر والمشروبات الغازية، بجانب خفض تناول الأطعمة الدهنية وتقليل اللحوم الحمراء انخفضت فرص إصابتهم بمرض السكر من النوع الثانى بنسبة 20% مقارنة بالأشخاص الذين لم يجروا أى تعديل على أنظمتهم الغذائية. وأضاف الباحثون أن ممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنية بجانب فقدان الوزن الزائد، يساهم أيضاً فى الحد من خطر الإصابة بمرض السكر، فيما لفتوا أن التأثير الإيجابى الأكبر كان من نصيب الأشخاص الذين أجروا تعديلات على أنظمتهم الغذائية مقارنة بالأشخاص الذين قاموا بممارسة الرياضة فقط، وجاءت هذه النتائج على الموقع الإلكترونى للجمعية الأمريكية لمرض السكر فى الرابع عشر من شهر يونيو الجارى.