[size=16]أكد مفتي لبنان د.أحمد طالب، أن تنظيم داعش الإرهابي غير قابل للنمو، وأنه سينتهي قريبا، واصفا أعضائه بأنهم معقدون نفسيا.[/size]

 وأوضح طالب خلال لقائه على قناة القاهرة والناس في برنامج "القاهرة 360"، أن الجماعات السنية في العالم لا تتعاطف مع فكر داعش الإرهابي، لافتا إلى أن تنظيم داعش الإرهابي حاول دخول بيروت منذ البداية والسيطرة عليها، ولكن الأجهزة الأمنية  هناك تصدت له بشجاعة وألقت القبض على كافة المنتمين للتنظيم داخل الأراضي اللبنانية.

 وأضاف أن الشعب السوري بعد أن سمح  لتنظيم داعش الإرهابي بدخول أراضيه، أصبح يرفضهم بشدة  بعد التعرف على حقيقة أفكاره المتطرفة المدمرة للإسلام، مؤكدا على أن سوريا لن تعود مرة أخرى إلى طبيعتها بعد دخول الجماعات الإرهابية فيها والدمار الذي حدث بها .

وشدد طالب على أن إعادة الأمن والاستقرار في سوريا أصبح بعيد المنال، حيث أنه سيأخذ وقتا طويلا، موضحا أن المعارضة في سوريا بلا رؤية، ولا تتفق على شخصية موحدة تتحدث باسمها، على الرغم أن القيادة السورية أجرت حوارا شاملا مع المعارضة السورية للاتفاق على بناء الدولة من جديد.

 وأشار مفتى لبنان إلى أن المنطقة العربية تحولت إلى سوق لاستهلاك السلاح المستخدم في الدول الغربية، واصفا ثورات الربيع العربى بأنها أسوأ من أي خريف مر على الدول العربية". 

وأوضح طالب أن زيارة مصر مكسب لأي شخص، وعدم زيارتها خسارة كبيرة، حيث أن الأزهر الشريف هو نقطة الالتقاء بين جموع المسلمين، مشيرا إلى أن  المصريين خرجوا من النفق المظلم ودخلوا دائرة النور. 

وأضاف "نسعى لمتابعة الأحداث في مصر عن كثب، لأن الدولة المصرية وحدها كفيلة بعودة الترابط بين العرب".