التغذية الصحية


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد المشى فى رمضان اثناء الصيام يمشى بعد العصر
، وفى الايام العاديه



يمشى بعد العشاء . ففى
الصيام يمشى بعد العصر وقال اّندرى ويل انه اّمن بالاسلام وان رسول الله الذى علم


المتعلمين وثقف المثقفين
جاء بهذا الهدى من قبل ربه ، عندما قال مازالت امتى بخير ما عجلوا بالافطار واخروا

فى السحور ، فكان يقول عنه سيدنا انس ان اّخر طعامه كان قبل اّذان الفجر بمقدار خمسين
اّيه اى 2.:15 دقيقه


.

فعملية الهضم تستمر خمس ساعات ثم تأتى مرحلة الامتصاص للطعام المهضوم ايضا 5 ساعات
، فلو


افترضنا انه انتهى من السحور الساعه الرابعه صباحا اى تنتهى عمليتى الهضم والامتصاص
الساعه الثانيه


ظهرا ، ثم بعد
الثانيه ظهرا يعتمد على المخزون لذلك كان يمشى بعد العصر فى الصيام ،
كما نهانا عن
السكون

بعد العصر فى نهار رمضان .

اما فى الايام العاديه اختلف الامر هنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان

يمشى
بعد العشاء . واّندرى ويل طبيب امريكى اخذ درجة الدكتوراه فى الطب (M D) ، ودرجة الدكتوراه فى

فلسفة العلوم ، وهو من
اكبر علماء التغذيه فى العالم فى القرن الذى نعيشه ، فهذا الرجل لابد من التنويه عنه
فقد


اصيب بسرطان فى العظم ثم عالج نفسه بنظام 8 اسابيع فى الوصول الى الصحه المثلى وامعن
فى زيت الزيتون


.

فوضع خطه عامه قال علينا التخلص من جميع الزيوت والدهون ما عدا زيت الزيتون اى التخلص
من كل


الزيوت المهدرجة
والصناعات الزيتيه والتخلص من كل المنتجات التى تحتوى على الوان صناعيه
، والتأكد من


محتوى الدهن الذى
نأكله وخاصة الدهون المشبعه ( الحيوانيه ) ، فكان يقول لابد من البدايه
بالطعام الذى
ارشدنا

اليه رسول الله صلى الله عليه
وسلم وهو مقدار معلقة عسل نحل مذاب فى كوب ماء ثم يبدأ بالخضراوات


الطازجه وخاصة المحببه
منها للنفس وكان يقول عليكم بالاسماك والسردين والسلامون على الاقل مره او مرتين


فى الاسبوع فهى تحتوى
على الاوميجا 3 .

وقال ايضا ان القراّن الكريم الذى نزل من لوح محفوظ على قلب


الحبيب المصطفى صلى الله
عليه وسلم ، فعندما تكلم رب العزه عن الاسماك قال لحما طريا بخلاف اللحوم


الاخرى التى من الممكن
ان تكون غير طريه ( ناشفه ) اما الاسماك مهما كانت كبيرة الحجم فهى طريه وتحتوى


دهون الاسماك على الاوميجا
3 التى تحمى من تصلب الشرايين والدهون مث سمك البورى فلابد من اكل


الاسماك على الاقل مرتين اسبوعيا
، وايضا قال لابد من اضافة الليمون او فيتامين
C من 2:1 جم وهو متوفر

فى كثير من الخضراوات والفاكهه
مثل الليمون والجوافه والموز والطماطم والبرتقال .

وهو يعتبر من الفيتامينات


المضاده للاكسده والتى تقوى الجهاز المناعى للانسان وتحمى الجسم من الاصابه بالعديد
من الامراض . وكانت


هذه هى الخطه التى اتبعها فى الاسبوع الاول ، اما عن التمرينات الرياضيه قال ان الناس
لا يتبعون هدى رسول


الله صلى الله عليه وسلم
لان الناس فى الاسلام فقد قال الله تعالى ولقد خلقنا الانسان
فى كبد . والاساس فى قوله
يا

أيها الانسان انك كادح الى
ربك كدحا فملاقيه .اذن الاساس فى الاسلام ليست الراحه لبناء الاجسام ولذلك مما من


الذنوب لايكفرها الصلاه
ولا الصوم ولا الصدقه ولكن يكفرها السعى فى طلب الرزق ،


لذلك قال اّندرى ويل ان


من هدى الانسان ان الانسان يمشى ، والرفاهيه هى مصيدة الامراض . لذلك يقول بما اننا
لن نتبع الهدى لذلك


اتبع فى اليوم الاول من الاسبوع الاول انك تبدأ تدريجيا بالمشى لمدة 1. دقائق حتى ولو
كنت على برنامج


رياضى ، وتمارين الجانب
الروحى انك تجلس مع نفسك ، فالاسلام بيعتنى بتمارين الاسترخاء
وهى التفكر (


العباده المهجوره) .

فكان رسول الله
صلى الله عليه وسلم يفعلها بعد الفجر وبعد العصر ، وهذه هى الامور العامه

التى اشار
اليها الاسلام واشار اليها الحبيب المصطفى فى أكله وشربه ونومه . ونسأل
الله
تعالى ان
يرزقنا

التأسى بالحبيب المصطفى صلى
الله عليه وسلم ، حتى نحافظ على الارواح والابدان ، ونكون دائما فى معية


رسول الله صلى الله عليه
وسلم ، وحتى نتأسى به صلى الله عليه وسلم ، ومن تأسى بالحبيب المصطفى صلى الله


عليه وسلم سيكون معه
فى الفردوس الاعلى من الجنه
.[/size]